شبكة منتديات الوادي نت

منتدى الوادي نت منتدى لترقية الفرد في شتى المجالات من لرياضية .....وإسلامية ......وثقافية ....وإجتماعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




كلمة الإدارةلسنا هنا للمنافسة وإنما نهدف لمساعدة المتمدرس الجزائري و العربي على النجاح .

 


شاطر | 
 

 نادي فالنسا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the king
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 26

الموقع : شبكة الوادي نت

مُساهمةموضوع: نادي فالنسا   الأربعاء مايو 11, 2011 11:59 pm


Valencia
فالنسيا
أسبانيا


تأسس سنة : 1919
http://www.valenciacf.es












[size=25]بطاقة التعريف بالنادي
[/size]



الإسم الكامل للنادي: Valencia Club de Fútbol
تاريخ التأسيس: 1831919
الملعب: المستايا
رئيس النادي: مانويل يورنتي
مدرب الفريق: اوناي ايمري
الموقع الرسمي للنادي: http://www.valenciacf.com

ألقاب النادي: اللوس تشي - فالنسيانيستاس - البلانكونيغـرو - الخفافيش








[size=25]بداية تأسيس النادي

[/size]

أوكتافيو أوغسطو ميليغو أول رئيس لنادي فالنسيـا.


في عام 1919, ظهرت فكرة تأسيس فريق كرة قدم في لمدينة فالنسيـا, وقد تم إختيار الرئيس الأول للنادي وهو أوكتافيو أوغسطو ميليغو,
وذلك بشكل عشوائي حيث تم إجراء قرعة عن طريق رمي قطعة معدنية في الهواء, حيث أُجريت القرعة بينه وبين غونزالو ميدينا بيرناس,
وقد ابتسم الحظ لميليغو على حساب الأخير, وقد تم تأسيس النادي فعليًا في 1831919.







[size=25]أول مباراة للفريق





خاض فالنسيا أول مباراة
له , خارج أرضه , وقد عقدت المباراة في كاستيلون يوم 21 مايو عام 1919 أمام
خيمناستيك فالنسيانو , وقد انتهت المباراة لصالح الخصم بنتيجة 1-0 وقد كان
يلعب في فالنسيا في ذلك الوقت ماركو ، بيرس خوليو جاسكو ، مارزال ، ليوبيت
، فيري ، فرنانديز ، امبيرت إيبارا مارتينيز ، اليجا , غوميز خوانيدا.



وأول مباراة على
ميدان فالنسيا كانت في 7 ديسمبر عام 1919 , وكان الجيروس هو ملعب النادي
حتى عام 1923, عندما بدأ فالنسيا يلعب في المستايا, وقد لعب النادي يومها
مع كاستيلون وانتهت المباراة بالتعادل 0-0 وفي اليوم التالي قد لعب النادي
مباراة أخرى وفاز فيها فالنسيا بنتيجة 1-0 .



[center]



[center]أول مشاركة رسمية





خلال العشرينـات, كانت
روح الإنتقام, والتوتر تسيطر على المباريـات في البطولات الإقليمية. وفي
عام 1923 أصبح فالنسيـا البطل في إقليمه وبذلك أُتيحت له الفرصة للمشاركة
في كأس أسبـانيـا للمرة الأولى, والتحسن في النتائج كان واضحـًا بعد 3 أو 4
سنوات من تأسيس النادي, مما جعل النادي مستعدًا ليقود أندية إقليمه في كرة
القدم, وهذا ما جعل المشجعين يزدادون شيئـًا فشيء.


كان فالنسيـا مدعم بفريق
ممتاز ويمتلك لاعبين جيدين مثل مونتيس وكوبيلس, والذين أستطاعوا الوصول
إلى أبعد من كرة القدم الإقليمية. وقد قسمت الجماهير الفريق كما لو أنه
مصارعة الثيران: على اليد الأولى كوبيلس وعلى اليد الأخرى البقية ومعهم
مونتيس. وكان هذا التنافس بين اللاعبين جيد للفريق حيث كان كل منهم يسعى
للدفاع عن ألوان فالنسيا.


أرتو مونتيسينوس
"مونتيس" كان طويل القامة (1.90م), وكان أكثر اللاعبين شراسة هو كوبيلس.
إدواردو كوبيلس كان اللاعب الدولي الأول من أبناء فالنسيـا والثاني في
الفريق من بعد أغوستين سانتشو, وهو لاعب من كابانيس وقد لعب لنادي برشلونة.


وقد إنتقل الفريق للعب
في كأس أسبانيـا, في عاصمة توريـا وكان المنافس هو سبورتينغ خيخون, وقد
انتهت مباراة الذهاب بفوز فالنسيـا (1-0) وقد سجل الهدف مونتيس, وبعد شهر
لعبت المباراة الثانية وانتهت (6-1) لفالنسيـا في خيخون, بالرغم أن البطولة
كانت تحسم بالنقاط ولكن كان لابد من لعب المباراة الثالثة في اوفيدو, وخسر
وقتها فالنسيـا (2-0).


بالرغم من الخسارة إلا
أن جماهير فالنسيـا كانت تزداد بشكل كبير, مما أدى إلا أن تبحث إدارة
النادي عن أرض في فالنسيـا لتبني عليها ملعب خاص بالنادي.











تأسيس المستايا



رامون
ليورنتي كان رئيس فالنسيا في الوقت الذي وقع فيه الفريق لاستملاك
المستايا ، في يناير 1923 والتي كلفت : 316.439 بيسة (العملة ذلك الوقت) ،
وكان المشروع توسيع الملعب ليتسع لـ 17.000 الف متفرج ، وكان المشروع تحت
عهدة رجلين من فالنسيا ، المصمم كان فرانسيسكو المينار ، رئيس مستقبلي ،
والمقاول كان رامون فيري ، الذي كان هو الآخر عضوا بالنادي .


تنصيب الملعب الجديد كان
في نفس العام ، في 2051923 ، وكانت أول مباراة على المستايا بين فالنسيا
وليفانتي ، وانتهت بفوز فالنسيا 1-0 ، واللاعب الذي حمل شرف تسجيل الهدف
الاول في المستايا كان اللاعب مونتس.


في الخمسينات من القرن
الماضي تمت إعادة الهيكلة و التطوير التى سمحت للميستايا بالقدرة على
إستيعاب 45,000 متفرج ، كلفت تلك التطويرات الفريق إستثمارات بقيمة تصل
إلى 100 مليون بيزيتا، و هو مبلغ كان يُعتَبَر طائلاً جدًا فى مثل هذا
الوقت ، لكن قلعة الفالينسيانيستا أصبحت إحدى أفضل إستادات إسبانيا، و التى
أصبحت بمرور الوقت مقرًا رئيسيًا للمنتخب الوطنى الإسبانى خلال كأس العالم
1982 والتي إستضافتها إسبانيا ، مثلما كانت كذلك أيضًا خلال دورة الألعاب
الأوليمبية التى إستضافتها برشلونة فى عام 1992 .











بداية الطريق نحو تحقيق الألقاب



بعد 22 عام من تأسيس النادي وتحديدًا في عام 1941 أستطاع
الخفافيش أن يحققوا أول الألقاب وهو لقب كأس أسبانيا, وذلك على حساب
اسبانيول بـ3 أهداف مقابل هدف واحد, وبعد موسم واحد وتحديدًا في موسم 41-42
فاز نادي فالنسيا ببطولة الدوري, وسجل حينها فريق فالنسيا (85 هدف في 26
مباراة) ، وعلاوة على ذلك ، المهاجم ادموندو سواريز، كان هداف الفريق ب 27
هدف.

بعد انقطاع دام سنة
واحدة في موسم 43-44 عاد فالنسيا مرة اخرى مع الليغـا، وهذه المناسبـة، كان
فالنسيـا متصدر الترتيب بهـا، ولكن فاز برشلونـة في فالنسيـا (4-3)، ولكن
في المباراة الثانيـة في الدوري قاد موندو فالفو البيتشيتشي بـ 27 هدف،
قاده إلـى التفوق والأثارة في الليغـا، وجعل مشجعيـه سعداء باللقب الثالث
بعد اربعـة مواسم، ولكن في الأربعينات كانت هناك ايضاً انتكاسات لـ
فالنسيـا، وبالفعل، فأن نادي الميستايـا كان هو الوحيد من الانديـة
الأسبانيـة الذي خسر النهائي ثلاث مرات متتاليـة، وكان فالنسيا قد حصل على
المركز الثاني في 1944، 1945، 1946، وعاد في 1970، 1971، 1972، والشيء
الغريب انه بعد ان فقد الثلاث مواسم في الأربعينات عاد في العقد الأخير
بنفس السيناريو: في الأستاد الأولومبي بالمونتجيك في برشلونـة وكان سوء
الحظ ملازم المتحمسين انذاك من الفالنسيانيستا، في اول نهائي فالنسيا خسر
(2_0) امام اتلتيك بلباو، وايضاً خسر (3-2) امام بلباو في عام 1945، وخسر
(3-1) امام ريال مدريد في عام 1946.


غاب فالنسيا 3 قبل أن يعود ويحقق الليغا للمرة الثالثة
في موسم 46-47, وبعد عام في موسم 47-48 حقق الفريق كأس أسبانيا للمرة
الثانية









ظهور فالنسيا على الخارطة الأوروبية





بدأ فالنسيا مشواره
الأوروبي في كأس فيرياس (الدوري الأوروبي حاليـًا)، وكان أول خصم تجاوزه
الفريق هو (نوتينغهام فوريست)، واحد من كبار كرة القدم الإنجليزية في ذلك
الوقت. مباراة الذهاب، في الـ (سيتي غرود) بالمدينة البريطانية، انتهت
بنتيجة احتفالية 5-1 لفريق اللوس تشي. بعد تجاوز الدور ضد الإنجليز، الفريق
التالي الذي جاء دور إسقاطه كان (لاوسانا). فالنسيا كان عندها قد وصل إلى
ربع النهائي والخصم الذي كان عليه مواجهته كان (إنتر ميلان)، الذي تغلب
الفريق عليه في المستايا 2-0 وتعادلوا بثلاثة أهداف لكل فريق في العاصمة
اللومباردية.


فالنسيا أزاح في الدور
النصف النهائي mtk لبودابيست ، جراء فوزه بحصة ( 3 -0 ) في فالنسيا و (7-3 )
في بودابيست في واحدة من بين المباريات الاوربية التي سجل فيها فالنسيا
أهداف كثيرة .


في النهائي المنتظر كان
المنافس هو نادي برشلونة . الإنتصار و الفوز في مرحلة الذهاب بالمسيتايا
بتاريخ 12 دجنبر 1962 ، كان تاريخيا ( 6-2 ) جعل الآلاف من الأنصار
والجماهير التي ملأت الملعب في حالة هيستريا و مجنونة . لقاء الإياب في
الكامب نو إنتهى بالتعادل الإيجابي (1- 1), وبذلك حقق الخفافيش أول
بطولة على المستوى الأوروبي.


وفي الموسم التالي نجح الفريق في الحفاظ على اللقب وذلك
بعد الفوز على روما في النهائي 3-0 في الذهاب في المستايا والخسارة بـ1-0
في الأولمبيكو والتي أمنت للفريق اللقب الأوروبي الثاني, وبعد موسم عاد
الفريق من جديد وكاد أن يحقق اللقب للمرة الثالثة على التوالي لكنه فشل في
الأمتار الأخيرة وتحديدًا في المباراة النهائية حينما خسر تلك المباراة
هدفين لهدف أمام ريال سرقسطة واكتفى الفريق بالمركز الثاني.

عاد فالنسيا للنجاحات الأوروبية في عام 1980 بعد الفوز
بكأس المعارض على حساب أرسنال بركلات الترجيح. وفي موسم 1980-1981م بدأ
الموسم ببطولة السوبر الأوروبي, ويتواجه في هذه البطولة بطل كأس أوروبـا مع
بطل كأس ريكوبا, وقتها لم يسبق لأي فريق أسباني أن حقق تلك البطولة, وبعد
أن حققها فالنسيـا بعقد استطاع نادي برشلونة أن يفوز بها في عام 1992م.

منافس فالنسيـا في
النهائي كان معروف قديمـًا, نوتينغهام فوريست, بطل أوروبـا وبطل كأس السوبر
الأوروبي ويمتلك إمكانيات عظيمة في فريقه, المباراة لُعبت بنظام الذهاب
والإياب, والإنجليز إستضافوا المباراة الأولى في غروند سيتي, انتهت 2-1
لأصحاب الضيافة, سجل هدف فالنسيـا الوحيد الأرجنتيني فيلمان, ولكن البطل
سيتحدد في لويس كازنوفا, ولعبت فالنسيـا بـالتشكيلة التالية, سيمبيري,
سيرفيرو, بوتبوت, أرياس, تينديلو, كاستيانوس, سوارا, سولسونا, مورينا,
كيمبيس و فيلمان. وفازت فالنسيـا بهدف وحيد سجله الأوروغواياني فيرناندو
مورينا, وبإحتساب الهدف عن هدفين خارج الديـار, حققت فالنسيـا لقب السوبر
الأوروبي للمرة الأولى.











معاناة الثمانينات



في نفس الموسم الذي حقق فيه السوبر الأوروبي على حساب نوتينغهام فورست, كانت
فرصة تحقيق الدوري ممكنة, فقد كان فالنسيا في المركز الرابع, وبفارق 3
نقاط عن البطل ريال سوسيداد. ويعود أهم أسباب تراجع مستوى الفريق في منتصف
ذلك الموسم إلى مغادرة اثنان من نجوم الفريق, ماريو ألبيرتو كمبيس و
فيرناندو مورينا, حيث عاد كل واحد منهما لبلده ولعب الاول لـ ريفربليت
والآخر لـ بينيارول.


ومنذ ذلك الحين ووضع
النادي بدأ يتدهور, حيث الإحتفال بكأس العالم عام 1982 بإسبانيـا تسبب
بالكثير من الديون على النادي, حيث تم تطوير الملعب بسبب ما خلفته احتفالات
كأس العالم من أذى في الملعب. وفي موسم 81-82, كان مستوى فالنسيـا عادي
وانهى الفريق الدوري في المركز الخامس. بعد مغادرة كمبيس ومورينا دخل
النادي لاعب عظيم, الدانماركي فرانك ارنيسين, الذي كان قد قدم مستوى ممتازة
في موسمه الأول فقط بسبب الإصابة التي ابعدته عن الدوري لفترة طويلة.


وفي موسم 82-83, بدأت
الكارثة تتضح أكثر, وكانت الأحوال الإقتصادية تسوء أكثر. ومع المدرب ميليان
ميليانيتش, كانت البداية فقط ممتازة حيث أستطاع أن يفوز في المستايا على
برشلونة برفقة مارادونا, وعودة كمبيس بعد فترة قصيرة قضاها مع ريفربليت
وإقصاء مانشستر يونايتد وبانيك أوسترافا وسبارتاك موسكو من كأس الإتحاد
الأوروبي, وباقي الموسم لم يكن هناك شيء يُذكر إلا المشاكل والقلق, وقبل 7
أشهر من نهاية الدوري, أخذ كولدو اغيري مكان ميليانيتش الذي طُرد بعد أن
خسر 2-5 في ساريـا.


كان يجب على فالنسيـا أن
يفوز وينتظر نتائج المنافسين في الجولة الأخيرة من الدوري لكي يتفادى
الهبوط للدرجة الثانية ويبقى مع فرق الدرجة الأولى. وفي المستايـا, كان على
فالنسيـا مواجهة ريال مدريد الذي كان يحتاج الفوز ليحقق لقب الدوري, لكن
فالنسيـا فاز بهدف مقابل لا شيء وسجل ذلك الهدف "تينديلو", كما أن نتائج
المباريات الأخرى قد خدمت فالنسيـا: أتلتيكو مدريد فاز على راسينغ في
مدريد, وسلتا فيغو خسر من بلد الوليد, والمبارتين أنتهتـا بنتيجة 3-1, كما
أن لاس بالماس سقط بـنتيجة 5-1 في السان ماميس من أتلتيك بيلباو الذي ظفر
بلقب الدوري, كما أن فالنسيـا نجا بشكل مدهش من الهبوط للدرجة الثانية.


في الموسمين التاليين
(1983-1984م) و (1984-1985م) كانـا من أسوأ الأوقات, حيث ترك "راموس
كوستـا" رئاسة النـادي وقد أصبح "كارديوجوليست فيسنتي تورمو" رئيسـًا
للنادي. وبلغت ديون النادي 2,000 مليون بيزيتـا وعدد أعضاء النادي أنخفض
بشكل كبير, وذلك بسبب الحالة السيئة للنادي. وقد أنتقل العديد من اللاعبين
الشباب للعب في النادي, من بينهم الرجل الذي قدم كل شيء لفالنسيـا
"فيرناندو غوميز كولومير".


تعقدت الأمور وأصبحت أكثر تعقيدًا من المتوقع, العديد
من اللاعبين لم يتقاضوا أجورهم وأصبحت الديون على النادي كبيرة, وقد تم
إلقاء مسؤولية تدريب الفريق على عاتق "أوسكار روبن فولديز", ولكن التعاقد
الجديد لم يكن يسير بشكل جيد, بالإضافة لتواجد "مونيوس بيريس" و"سانشيز
توريس" الأمور كانت تسير بشكل سيء, ولم ينجوا الفريق في موسم (1985-1986م)
من الهبوط للدرجة الثانية, بداية الفريق لم تكن سيئة لكن الأمور تعقد بعد
ذلك, وسقط الفريق (6-0) في أتشوتـا, وذلك أدلى إلى طرد "فولديز" وعودة
"ألفريدو دي ستيفانو" إلى تدريب فالنسيـا, وفاز الفريق في أول مباراة مع
المدرب الجديد في سانشيز بيزخوان ضد أشبيلية (2-0), وضد هيركوليس (3-1) مما
أعطى أمل للفريق في البقاء في الدرجة الأولى للموسم التالي. ولكن سرعان ما
أكد الفريق هبوطه بخسارة في النو كامب (3-0) وبتعادلان مع كاديز ومع ريال
بيتيس. ذلك التعادل وضع حدًا لـ55 موسم متتالي للفريق في الدرجة الأولى
الإسبانية, مع 4 مرات أبطال للدوري و5 مرات أبطال كأس ملك أسبانيا, ومرتان
كأس المعارض الأوروبية ومرة واحدة كأس ريكوبا ومرة واحدة كأس السوبر, وقد
مر بالفريق العديد من اللاعبين العظماء والدوليين. يوم تأكيد الهبوط كان
أسوأ يوم في تاريخ نادي فالنسيـا.










إنتفاضة بداية الألفية الجديدة



بعد أن حقق الفريق لقب كأس ملك أسبانيا في عام 1999 تحت
قيادة المدرب كلاوديو رانييري, تم التعاقد مع المدرب الأرجنتيني هيكتور
كوبر الذي بدأ موسمه بقوة وذلك بفوزه بكأس السوبر الإسبانية أمام برشلونة,
أما في الدوري فقد حصل على المركز الثالث خلف البطل ديبورتيفو لاكرونيا
والوصيف برشلونة, وبفضل المركز الثالث حصل على حق المشاركة في دوري أبطال
اوربا وكانت هي أول مشاركة للفريق في البطولة الأوربية بمسماها الجديد ,
ووصل الفريق إلى النهائي بمستوى اذهل العالم بكرته الجميلة وطموحه ولكن
للأسف في باريس 24 مايو 2000 واجه في النهائي ريال مدريد وانتهى اللقاء
بفوز ريال مدريد بـ 3/0 لقد لمس أعلى الأمجاد , وفالنسيا أصبحت غاضبة من
أوربا.

غادر لوبيز إلى لاتسيو
الإيطالي , بينما فارينوس إلى الإنتر الإيطالي , واللاعب الدولي جيرارد
إنتقل إلى برشلونة وبدأ كوبر موسم 2000/2001 مع انضمام لاعبين في صيف ذلك
العام " الأورقوياني دييقو ألونسو , والنرويجي جون كارو , ولاعب أتليتكو
مدريد السابق روبن باراخا , والأرجنتيني فابيان ايالا , والبرازيلي فابيو
أوريليو "


في النصف الأول من موسم
2000/2001 كان سجل الفريق جيدا , حيث تصدر الدوري لـ عشرة أسابيع وبعدة
عطلة أعياد الميلاد , بلغ النادي أقصى شروط المنافسة للمنافسة على دوري
الأبطال وبعد اجتياز مرحلتين من الدوري , إستطاع فريق كوبر إقصاء آرسنال
وليدز يونايتد لـ يصل إلى النهائي وكان على أتم الاستعداد لمواجهة بايرن
ميونخ في النهائي , فريقنا وصل إلى السماء مرة أخرى بعد موقعة باريس ولكن
هذهـ المرة على موعد مع المجد في ميلانو , وأقوى مباريات الأوربية كانت في
23 مايو 2001 بمدينة ميلانو وسجل مندييتا من ركلة جزاء في بداية الموقعة ,
وتصدى كانيزرايس لـ ركلة الجزاء التي نفذها إيفينبيرغ لكن استطاع محمد شول
تسجيل التعادل من نقطة الجزاء والتي احتسبها الحكم ديك جول
وبعد
التمديد وصل الفريقان إلى ركلات الترجيح , ومرة أخرى فالنسيا في المركز
الثاني للبطولة وكانت علامة فارقة شابت على الرغبة في الفوز , ولكن كان ذلك
الفريق هو الأفضل في تاريخ النادي وكان الأمر صعب في الفوز على ملعب
ميلانو لـ مصلحتنا , وفي الأيام الأخيرة من الدوري إحتل الفريق المركز
الخامس لـ يغيب عن النسخة المقبلة من دوري أبطال أوربا موسم 2001/2002 .


في موسم 2001-2002 وموسم
2003 - 2004 فالنسيا شهدت لحظات من أعظم لحظاته , ففي الوقت الذي كانت
الذكرى الـ 85 لتأسيس النادي في عام 2004 بتحقيق النادي لقبين أوروبيين
اضافيين فقد حقق كأس الاتحاد الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي ولقبين ليغا في
هذين الموسمين هذا كله بعد أن وصل الفريق مرتين لنهائي دوري أبطال أوروبا ,
ويخرج مرة من الأدوار الأولى لدوري الأبطال .


وعلى الرغم من
الميزانيات الكبيرة التي تستخدم في عمليات النقل , الى أن فالنسيا كان أحد
أفضل فرق اسبانيا والعالم في القرن الـ 21 , التخطيط الكبير للرياضة في
فالنسيا أدى الى تشكيلة كتلة صلبة متراصة , والصبر للفريق في بعض المباريات
جعلت الفريق الذي يرأسه خايمي اورتي في ذلك الوقت احد أفضل الأندية في
الوقت الحاضر .


كل شيء بدا عام
2001-2002 والتي حقق فالنسيا فيها الدوري بعد 31 عاماً من الغياب وبعد
تعزيزات رافا بينيتيز , من تينيريفي , ومارشينا وميستا وكورو توريس وروفيتي
, ودي سانتوس وسالفا , وكان من البداية فالنسيا أحد المرشحين لاحراز اللقب
, وكانت المباراة الأولى هي المقياس للفريق .


وقد بدأ النادي الموسم بقوة , وكانت أفضليته واضحة على ريال مدريد , وقد عاد للفوز بالدوري بعد آخر فوز له موسم 1970-1971 .

موسم 20022003 , لقد
بدأ بحلوه ومره , فقد كان الفريق قبله بطلاً وقد عاد الى دوري أبطال أوروبا
, ولم يحقق في الدوري بداية سيئة بل حقق 5 انتصارات في 8 مباريات لم يخسر
بها , وقد عاد الفضل في ذلك الى فابيو اوريليو , ولقد انتهت سنة 2002 بشكل
جيد , ولم ينتهي ذلك الموسم بالشكل الذي يتمناه فالنسيا .


وهكذا كان يشكل موسم
2003-2004 تحدياً لفالنسيا ,وقد أثبت من جديد انه فريق بطل , بعد أن أبدى
رغبة كبيرة في النجاح , وحقق تاريخية في بداية موسمه بالتعادل مع بلد
الوليد وهزيمة 6 فرق قوية مثل أوسوسونا وبرشلونة وريال مدريد وملقا
وأتليتكو مدريد واسبانيول, وخلال ذلك الموسم كان قد عاد الفريق للفوز بلقب
الليغا للمرة السادسة في تاريخه والثانية تحت قيادة بينيتيز.


وفي الوقت الذي كان قد
ضمن فيه فالنسيا لقب الدوري, كان عليه أن يلعب نهائي كأس الاتحاد الأوروبي
أمام مرسيليا الفرنسي, وكما كان متوقعأً كان اللقاء مثيراً, وبركلة جزاء
سجل فيسنتي الهف الأولى في النهائي بالاضافة للتقدم بهدف وكذلك التقدم
بلاعب وذلك بعد طرد حارس المرمى الفرنسي فابيان بارتيز, وعزز ميستا تقدم
فالنسيا بهدف ثاني ليضمن لفالنسيا الفوز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي.


وبذلك يكون فالنسيا قد انهى الموسم بثنائية الدوري وكأس الاتحاد الأوروبي,
إضافة للفوز في السوبر الأوربي في موناكو بتاريخ 27 أغسطس 2004, أصبحت هي
السنة الأفضل على الإطلاق, وفي الـ 11 من يناير تم التصديق على أن فالنسيا
هو الأفضل في العالم .



آخر بطولة للكيان كانت
في موسم 2007/2008 , وقد كان الفوز السابع لبطولة الكوبا ديل ريو, وقد أقصى
في تلك البطولة كل من ريال أونيون , ريال بيتيس , أتليتكو مدريد , برشلونة
في الدور نصف النهائي بعد الملحمة في الميستايا وانتهت بنتيجة 3/2 لـ
فالنسيا, وفي النهائي والذي لعب على أستاد فيسنتي كالديرون يوم 16 أبريل
2008 , فاز فالنسيا بـ 3/1 على خيتافي بعد بداية قوية حيث سجل ماتا وأليكسس
في أول 10 دقائق وقبل نهاية اللقاء سجل موريانتس الهدف الثالث , وفي نهاية
اللقاء كانت مدرجات الملعب انفجرت من الفرحة والاحتفال بالبطولة التي فاز
بها باستحقاق .












نجوم من ذهب






إيموندو سواريز الملقب بـ(موندو),
ولد الأسباني موندو بتاريخ 2211916 وتوفي في 14121978, لعب لفالنسيا
11 عام في فترة من 1939 إلى 1950, وفاز مع فالنسيا بالليغا كلاعب مع
فالنسيا 3 مرات وبكأس الملك مرتين, وعلى المستوى الشخصي فاز بلقب هداف
اليغا "البيتشيتشي" مرتين مع فالنسيا في أعوام 1942 و1944, وعلى المستوى
التدريبي فاز مع فالنسيا بكأس الملك في عام 1967, ويعد موندو الهداف الأول
في تاريخ فالنسيا, حيث سجل 260 هدف مع فالنسيا.







ماريو ألبيرتو كيمبيس,
ولد كيمبيس في محافظة كوردوبا في الأرجنتين بتاريخ 1571954, لعب كيمبيس
لفالنسيا في فترتين من عام 1977 وحتى 1981 ومن عام 1982 وحتى 1984, وحقق
مع فالنسيا كأس ملك أسبانيا عام 1979 وكأس المعارض الأوروبي عام 1980
بالإضافة لكأس السوبر الأوروبي في العام ذاته, وعلى المستوى الشخصي حقق
كيمبيس لقب هداف الليغا "البيتشيتشي" مرتين مع فالنسيا في أعوام 1977
و1978, ويعد كيمبيس ثالث هداف في تاريخ فالنسيا بعد كل من موندو ووالدو وقد
سجل 145 هدف.






فرناندو غوميز,
ولد فرناندو في مدينة فالنسيا بتاريخ 1191965, وقد لعب لفالنسيا 15 عام
في فترة مابين 1983 وحتى 1998, لم يحقق غوميز الألقاب مع فالنسيا لكنه أصبح
واحدًا من الرموز المهم للنادي, لأنه كان ولازال أكثر لاعب إرتدى قميص
النادي بـ542 مباراة كما أنه رابع هداف في تاريخ النادي بـ140 هدف.





سانتياغو كانيزارس,
ولد كانيزارس بتاريخ 18121969, لعب كانيزارس لفالنسيا 10 أعوام من فترة
1998 وحتى 2008, ويعد كانيزارس ثالث أكثر لاعب تمثيلاً لفالنسيا بواقع 416
مباراة, وقد حقق كانيزارس مع فالنسيا لقب الليغا مرتين في عامي 2002 و2004,
وكأس ملك أسبانيا مرتين في عامي 1998و2008, وكأس السوبر الأسباني مرة
واحدة في عام 1999, وكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحد في عام 2004 وكأس
السوبر الأوروبي في العام ذاته بالإضافة لكأس الإنترتوتو في عام 1998, وعلى
المستوى الشخصي حقق كانيزارس لقب أفضل حارس في الليغا "الزامورا" ثلاث
مرات في أعوام 2001 و 2002 و2004.



.:: نجوم آخرون ::.

آرياس: ثاني أكثر لاعب مثّل فالنسيا بـ 500 مباراة.
ميغيل أنخيل أنغولو: رابع أكثر لاعب مثّل فالنسيا بـ411 مباراة.
والدو ماتشادو: ثاني أكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في تاريخ فالنسيا بـ147 هدف وبيتشيتشي مع فالنسيا عام 1967.
دافيد فيا: خامس أكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في تاريخ فالنسيا بـ129 هدف.
إغناسيو إزكويري: مرتين زامورا مع فالنسيا في عامي 1944 و 1945.











إنجازات الفريق




الدوري الأسباني: (6 مرات)
1942 - 1944 - 1947 - 1971 - 2002 - 2004

كأس أسبانيـا: (7 مرات)
1941 - 1949 - 1954 - 1967 - 1979 - 1999 - 2008

كأس السوبر الأسباني: (مرتان)
1949 - 1999

كأس الإتحاد الأوروبي "الدوري الأوروبي حاليـًا": (3 مرات)
1962 - 1963 - 2004

كأس السوبر الأوروبي: (مرتان)
1980 - 2004

كأس المعارض الأوروبي: (مرة واحدة)
1980

كأس الإنترتوتو: (مرة واحدة)
1998

[/center]
[/size][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eloued-net.co.cc
 
نادي فالنسا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات الوادي نت :: المنتديات الرياضية :: الكرة العالمية :: الدوريات السائدة :: الدوري الإسبانــي :: أندية الدوري-
انتقل الى:  
اليكسا